الوداع , شعر عن الوداع

أما الفراق فإن موعدة غد فإلآم يعذل عاذل و يفند ربما ازمعوا للبين حتى انه قرب

 

البعاد و حان منه الموعد فدموع عيني ليس ترقا منهم و لهيب قلبي في الهوى

 

لا يخمد اورثتمونى بالنوي من عزكم ذلا و كالذل ما يتعود يا جيره العلمين قل

 

تصبر عن و صلكم حقا و عز تجلد انا ذكرتكم فصبر غائر عنكم و قلب في هواكم

 

منجد اوشمت بارقه الشآم فإنما بين الأضالع زفره تتوقد يا حبذا ربع بمنبج اذ غدا

 

فية يغازلنى الغزال الأغيد ربع يروح القلب فيه مروحا و الشوق نحو لقائة يتزيد ما

 

لذ لى عيش بغير ربوعة الا به عيش الذ و أرغد يا من نأوا و الشوق يدنيهم الى

 

قلبي و إن بعدوا و إن لم يبعدوا اصفيتكم في الحب محض مودمى و لها و ليس لكم

 

إل تودد و لرب لاح في هواكم لم يبت و الجفن منه للفراق مسهد ربما زاد في عذ لي

 

بكم فكأنة سيف على مع الزمان مجرد ايروم ان اسلو و سمعى لم يصح نحو الملام

 

وسلوتى ما توجد و الشيب في رأسى يلوح و مفرقى و الشمل من ريب الزمان مبدد

 

والنائبات تنوبنى لكنما لا خوف لى منها و ذخرى احمد ملك يدين له.

 

الوداع

شعر عن الوداع

الوداع

 

30 views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *