لون البشرة , الجينات وتاثيرها علي لون البشرة

لون البشره يتم تصنيف لون بشره الإنسان فمجموعة متنوعه من الألوان،

 


بدءا من درجات اللون البنى الداكن الى اللون الأبيض،

 


وعلي الرغم من ان لون جلد ا
لإنسان يتأثر بالكثير من العوامل،

 


الا ان اهمها هو محتواة من صبغه الميلانين.

 

يعد لون الجلد الحقيقي لمجموعة مختلفة من البشر بعده مواد على الرغم من ان المادة الوحيده و المهمه للتصبغ هي للميلانين الذي ينتج فخلايا البشره التي تسمي بالخلايا الصباغية،

 


وهي الخلايا الاساسيه التي تحدد لون

 

الجلد لأصحاب البشره الغامقة.

 


يتحدد لون بشره الأشخاص ذوى البشره الفاتحه بشكل رئيسى من قبل النسيج الذي يضم الأنسجه البيضاء المزرقه تحت الأدمه و الهيموجلوبين المنتشر فعروق الأدمه يكون اللون الأحمر الواقع

 

تحت الجلد اكثر و ضوحا خاصة فالوجة نتيجة لممارسه الرياضه البدنيه او فتحفيز الجهاز العصبى الغضب،

 


الخوف او تمدد الشرايين.

 

وقد اختلفت الأهميه الاجتماعيه للاختلاف فلون الجلد عبر الثقافات و على مر الزمن كما هو موضح فيما يتعلق بالوضع الاجتماعى و التمييز الخلفيه هنالك علاقه مباشره بين التوزيع الجغرافى للأشعه فوق البنفسجيه و التوزيع

 

الطبيعي لتصبغ الجلد حول العالم عموما المناطق التي تتلقي كميات اكبر من الأشعه فوق البنفسجيه تقع اقرب الى خط الاستواء تميل الى ان تكون اكثر سكانها يميلون الى لون بشره داكنه المناطق البعيده جميع البعد عن

 

المناطق الاستوائيه و المناطق القريبه من القطبين يصبح تأثير الأشعه فوق البنفسجيه اقل كثافه هو ما ينعكس على سكانها و اللذين يملكون لون جلد فاتح،

 


كما يشير الباحثون الى ان البشر على مدي 50000 من السنوات

 

الماضيه تغيرت بشرتهم من اللون الغامق الى اللون الفاتح و العكس صحيح لأنها هاجرت الى مناطق مختلفة للأشعه فوق البنفسجيه و هذي التغييرات الاساسيه فالتصبغ ربما يصبح حدث فاقل من 100 جيل 2500 سنه

 

من اثناء الحملات الانتقائية.

 

ممكن ان يصبح اللون الطبيعي للجلد غامق نتيجة للاسمرار بسبب التعرض لأشعه الشمس النظريه الرائده هي ان لون البشره تتكيف مع كثافه اشعه الشمس لتوفير حماية جزئيه ضد الكسر للأشعه فوق البنفسجيه التي تنتج

 

الضرر و بالتالي طفرات الحمض النووى لخلايا الجلد.

 


بالإضافه لوحظ ان متوسط الإناث البالغات هن اخف بعديد فتصبغ الجلد عند الذكور يحتاج الإناث كالسيوم اكثر اثناء فتره الحمل و الرضاعه يجمع الجسم فيتامين د من اشعة

 

الشمس مما يساعد على امتصاص الكالسيوم تساعد الإناث ذوات البشره الفاتحه اجسامهم على امتصاص الكالسيوم بشكل اكبر.

 

الميلانين و الجينات

ينتج الميلانين من خلايا تسمي الخلايا الصباغيه و احيانا تسمي الميلانين يتكون الميلانين داخل حزم صغار بغشاء

 

تسمي الأجسام الصباغيه عندما تصبح مليئه من الميلانين ينتقلون الى الأجسام النحيله من الخلايا الصباغيه بعدها يتم نقلها الى الكيراتينيه فظل الظروف الطبيعية تغطى الأجسام الصباغيه الجزء العلوى من الخلايا الكيراتينيه و

 

تقوم على حمايتهم من الضرر الوراثى واحده من الخلايا الصباغيه المخزنه بالميلانين الى 36 من الخلايا الكيراتينيه و فقا للاشارات من الكيراتينيه كما انها تنظم انتاج الميلانين من الأجسام الصباغية.

 


الناس يختلفون فالوان

 

بشراتهم لأن الخلايا الصباغيه لهم تنتج كميات و أنواع مختلفة من الميلانين.

 

الاختلافات فلون البشره تنسب الى الاختلافات فحجم و توزيع الأجسام الصباغيه فالجلد.

 


تنتج الخلايا الصباغيه نوعان من الميلانين.

 


النوع الأكثر شيوعا للميلانين البيولجى المستحضر الأحيائى هو ايوميلانين،

 


و

 

البوليمير البنى المسود للأحماض الهيدروكسيدول الكربوكسيليه و على الأشكال المنخفضة.

 


معظم استمدادها يصبح من احماض التيروسين الأمينيه يوجد ايو ميلانين فالشعر و الحلقه الملونه و البشره و فالوان الشعر

 

الرمادى و الأسود و الأصفر و البني.

 


فى البشر،

 


هو اكثر و فره فالأشخاص ذوى البشره الداكنة.

 


فيميلانين تكون من و رديه الى حمراء و توجد بكميات كبار خاصة فالشعر الأحمر و الشفاة و الحلمات و المهبل

 

كل من كميه و نوع الميلانين المنتجه يتم التحكم بأعداد الجينات التي تعمل تحت هيمنه غير مكتملة.

 


ورثت سخه واحده من جميع واحد من الجينات المختلفة من كلا الوالدين.

 


كل الجينات بإمكانها ان يأتى بعده اليلات هي واحدة

 

من اثنين او اكثر من الأشكال البديله من الجينات التي تنشا من اثناء الطفرات و توجد فنفس مكان الكروموسوم ,

 


هذا ادي الى نشوء مجموعة كبار و متنوعه من لون بشره الإنسان.

 


يتحكم الميلانين فكميه الأشعه فوق

 

البنفسجيه و اشعاع الشمس الذي يخترق الجلد عن طريق الامتصاص.

 


بينما الأشعه فوق البنفسجيه ممكن ان تساعد فانتاج فيتامين د،

 


التعرض المفرط للأشعه فوق البنفسجيه ممكن ان يؤدى الى تلف فالصحة.

 

الوان  البشرة

 

ع

217 views

لون البشرة , الجينات وتاثيرها علي لون البشرة