حكم ساب الله أو رسوله صلى الله عليه وسلم وهل له توبة , ما حكم سب الله

حكم ساب الله او رسولة صلى الله عليه و سلم و هل له توبه ,

 


 


ما حكم سب الله

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبه،

 


اما بعد:

فإن سب النبى صلى الله عليه و سلم كفر قبيح يظهر صاحبة عن المله الإسلامية،

 


وإذا لم يتب من سب النبي

صلي الله عليه و سلم فإنة يقتل لردته،

 


لكنة اذا تاب الى الله تعالى توبه خالصه فإن الله يتوب عليه،

 


فالتوبه تمحو

المعاصى كلها حتي الشرك بالله ،

 


 


لكن ذهب جماعات من اهل العلم الى انه يجب عليه القتل حدا بعد التوبه .

 


قال شيخ الإسلام ابن تيميه فالصارم المسلول: ان من سب النبى صلى الله عليه و سلم من مسلم او كافر

فانة يجب قتله،

 


هذا مذهب عامة اهل العلم،

 


قال ابن المنذر: اجمع عوام اهل العلم على ان حد من سب النبي

صلي الله عليه و سلم القتل.

 


انتهي .

 


وقال ايضا: يقتل و لا يستتاب سواء كان مسلما او كافرا،

 


وقال ابن عقيل: قال اصحابنا فساب النبى صلى الله

عليه و سلم انه لا تقبل توبتة من هذا لما يدخل من المعره بالسب على النبى صلى الله عليه و سلم و هو حق

لآدمى لم يعلم اسقاطه.

 


وايضا ذكر جماعات اخرون من اصحابنا انه يقتل ساب النبى صلى الله عليه و سلم و لا

تقبل توبتة سواء كان مسلما او كافرا و مرادهم بأنة لا تقبل توبتة ان القتل لا يسقط عنه بالتوبة.

 


انتهي .

 




 

96 views

حكم ساب الله أو رسوله صلى الله عليه وسلم وهل له توبة , ما حكم سب الله